خفف وزن غرفتك

e836f49e8afbcdb514e549c34c09060e--the-simple-life-simple-living

 

السلام عليكم ورحمة الله..

مساؤكم سعيد!

كيف تخفّف وزن غُرفتك؟

أول ما تبدأ ببه في سلوب #تبسيط_الحياة  هو أن تبدأ من غرفتك.
لا داعي لأن تكون زاهدًا أو أن تتبع تصميمًا معيّنًا وألوانًا lمحدّدة حتى تكون بسيطًا!
المهم، هو أن تتخفّف مما لا داعيَ له، أو لن تحتاج إليه أبدًا.

قبل سنوات كنت أقرأ في مدونات عديدة عن أسلوب تبسيط الحياة أو ما يسمونه أحيانًا بأسلوب Minimalism

قرأتُ العديد من تجارب الآخرين، ورغم أنني رأيتُ أن بعضها قد يكون مبالغًا فيه بعض الشيء في أسلوب تبسيط الحياة،
إلا أنّني مارستُ بعض الأفكار، ووجدتُ لها نتيجة طيبة في تخفيف وزن غرفتي وحاجاتي 🙂

لعلّي أشارككم بعضها، وما زال الطريق طويلًا ..

– اعتمدتُ منذ أربع سنوات فكرة التخلص من أي لباس لا أرتديه على مدار عام ونصف، حيث أقوم بتنظيفه وكيه ثم التبرع به
أكثر هذه الألبسة لم أرتديها إلا لمرات معدودة أو أن مقاسها لا يُناسبني أو..
هذا الحلّ علّمني أن أنتقي ملابسي بعناية، وأن أنظر أولاً : هل بإمكاني أن أرتديها أكثر من مرة؟
بالإضافة إلى أنها جعلتني أتخذ قرار التخفف من بعض الملابس أسرع، وبدون تردّد.

التخفّف ليس فقط في الملابس، بل ويشمل الحقائب، الاكسسوارات، الأحذية.

– مساحيق التجميل: ليست أزمة بالنسبة لي، فلا أعاني بحمد الله من هوس شرائها،
أحرص أن لا أشتري إلا ما أحتاجه، ولا أشتري إلا ما انتهت صلاحيّته أو انتهت كميّته عندي.
بين الفترة والأخرى: أراجعُ تواريخ الانتهاء والمكتوب عليها.
كيف تعرف انتهاء تاريخ مساحيق التجميل
– مساحيق العناية: لديّ مشكلة فتح علب متنوعة وكثيرة من الكريمات والزيوت.
حاولتُ أن أحلّ هذه المشكلة عن طريق اختيار أهم الكريمات المستخدمة بشكل يومي ووضعها على التسريحة،
والباقي في أحد الأدراج، حتى إذا ما نفدت إحدى العلب، أستبدلها بعلبة أخرى.

– الأوراق وما أدراك مالأوراق!
في المرة الأولى التي قررتُ فيها أن أفرز أوراقي وأغراضي القرطاسية، مكثتُ يومين من أجل ترتيبها والتخلص مما لا أريده.
بعد فرزي للأشياء المهمّة، إما في صناديق أو في أدراج، جعلتُ درجين فارغين،
لوضع الأوراق والأشياء المستخدمة يوميًا والتي لا يسعني الوقتُ لفرزها، أو أنني أرغب بالاحتفاظ بها بشكل مؤقت جدًا،
بالعامّي ( درج للحوسة المستمرّة )
والتزمتُ بين فترة وأخرى بفرزه وتفريغ ما لا أحتاجه منه.
هذه الطريقة جعلتني أحافظ على وقتي بدلًا من إعادة مشروع الترتيب مع كل درج وصندوق.
درج أو صندوق واحد أرتبه بين وقتٍ وآخر أمرٌ بسيط جدًا.

– الكتب.
أقوم بإعداد تدوينة لعرضِ الكتب التي لم أعد أحتاج إلى قراءتها – بالمجان، أو بمقابل ماديّ بسيط- ، وقريبًا بإذن الله سيتم عرضها.
وهي فرصة لمشاركة الآخرين ما قرأناهُ..

– أفضل أوقات جرد الغرفة، المكتب: بداية فصول السنة بالنسبة للملابس والأحذية – أجلكم الله -.
ونهاية الفصول الدراسية بالنسبة للمكتب.

 

لنتخيل معًا معي أن للغرف وزن، أليس من الأفضل أنّه كلما خف وزنها، سهّلت علينا الحياة؟

صحيح أن الأصل هو أن لا نشتري سوى ما نحتاجه كي لا تتراكم علينا الأشياء،
لكن لا يمنع أبدًا أن نراجع محتويات غرفنا ومكاتبنا بين الحين والآخر.

 

دمتُم بِودّ

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s