طَهّر فُؤادكَ رَيثما يبدُو الهَوَى – محاولة شعريّة

بسم الله الرحمن الرحيم..

في الأشهر الأخيرة جذبني الشعر قراءَة وأسلوب كتابة.. أحببتُ تعلّمه والتدرب عليه حتى أتقنه,
وأصبح “شاعرة” :)) بإذن الله..

أدرّب نفسي بين الفينة والأخرى على كتابة بعض الأبيات, وأقوم بإرسالها لصديقتين شاعرتين: أنفال العُمر-صفيّة المزيد.. شكر الله لهنّ صبرهنّ على محاولاتي :))
واليوم نجحتُ بحمد الله.. في كتابة أول قصيدة.. وستتبعها بإذن الله سلسلة قصائدي :$..

ويالَسعادتي بهذا الإنجاز.. بعد أشهر من التدريب والقراءة -المتقطعة-.. والحمد لله..

*

الحُبُّ شيءٌ لا نُجَارِي وَصفَهُ،،
أو نكتبُ القانونَ فيهِ وَنُثقلُ..
كم حَدّدوا في الحُبِّ عدّةَ أنظِمَة،،
ساؤُوا بترتيبِ الشّعورِ وجدولوا..
حارُوا بتعرِيفِ الهَوَى ما شكلُهُ؟
مَاذا يُؤدّي بِالقلوبِ وَيَفعلُ!
قالوا بِأنّ الحُبّ أوّلُ نَظرةٍ،،
أو أنَّهُ حظُّ الأخِيرِ الَأجملُ..
رَسَمُوهُ حُزنًا للقلُوبِ الهَائِمَة،،
تبكي عُيونٌ للعَذَابِ وَتذبلُ..
أم أَنَّهم جَعَلوه أسهلَ لُعبَةٍ،،
خدَعوا نُفوسًا للأمَاني تَحملُ..
الحُبُّ عَذبٌ.. من أرَادهُ طَاهرًا،،
دربُ الوُرود مُهَذبٌ ومُجمّلُ..
الحُبُّ رِزقٌ.. لا تُعجِّل مُزنهُ..
أو تَنتظِر غيمَ السّماءِ.. سيَهطلُ..
طَهّر فُؤادكَ رَيثما يبدُو الهَوَى،،
يومًا سيأتِي.. يَلتقيكَ الأمثلُ..

آلاء معيقِل..

أ.هـ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s