أكتبُ إليكْ..

أكتبُ إليك..

أكتبُ إليك, وكل كلامي هنا هذيَان..!

أكتب إليك,
ولا أدري كيف أصيغ كتابتي لك.. أم كتابتي عليك.!

أكتبُ إليك..
وهل أشتكيك.. أم أشكو عليك!

أكتب إليك,
ولا أدري, هل أبكي حزنك, أم أبكي حُزني عليك..
هل أبوح همّك.. أم أبوح همّي إليك.!

أكبتُ..
وأكتب..

وما هو مكبوت أضعاف حروفي الضعيفة المكتوبة..
أضعافُ حبي المنسوج في خواطر..
أضعاف شوقي المنظوم في قافية..
أضعاف أضعاف حُزني, الذي أحرق أوراقي.!

أكتب..
وأكتب.. وأكتب.. حتى سئم القلمُ منّي, وضاع الشعر عنّي, واختفى الكلام!

أكتب إليك,
كيف حالك الآن؟ أأنت بخير؟
أنجلى همّك؟ وانزاح ألمك؟
أصحتك بخير؟

أكتب إليك,
أنا آسف.. آسف بقدر الخطايا التي ارتكبتُها بحقك..
أنا آسف لكل ما فعلتُه!
غيّرتُ عليك نفسك.!
أنا آسف..

أكتب إليك,
حديث أشواقِ الليالي, والأرق..
حنين الدمع في عيني, حتى الغسَق!

لا أكتب إليك..
الله الذي سجبر قلبي كلما انكسَر بك!
والمحراب الذي يلمّ دمعي وذنبي وحسرتي ودعواتي لي ولك!

أكتبُ إليك..
أن تكون سعيدًا وتبقى هانئًا, وتحسن بالله ظنك.. وترفع في قلبك يقينك..
أكتبُ إليك وصيّة, أن علّق قلبك بالله.. والخيرُ فيما يختاره الله..

أكتبُ إليك..
أن الجنة تحتاج لصبر ورضا وعمل.. وهذا ما لم ندركه من قبل!

أكتب إليك يا قلبي..

Advertisements

رأي واحد حول “أكتبُ إليكْ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s